Read اعتقال العقل المسلم by نبيل هلال هلال Online

اعتقال العقل المسلم

إن الراصد لواقع أمة المسلمين اليوم لا يعرف وجه اليقين ما إذا كانت هذه الأمة جادة في البحث لها عن دور فاعل يخرج بها من صفوف دول العالم الثالث المتخلف المفعول به دائماً، أم إنها اكتفت بهذا الانكماش والانبطاح طوال هذه القرون .. ترى هل لم يبقى لنا من أمل إلا في زمن آخر وعلى يد جيل آخر؟ لقد أصبح المسلمون رقيق العصر وإن تمتعوا باستقلال صوري.ألا ترون عدلاً أن نكون نحن العبيد وهمإن الراصد لواقع أمة المسلمين اليوم لا يعرف وجه اليقين ما إذا كانت هذه الأمة جادة في البحث لها عن دور فاعل يخرج بها من صفوف دول العالم الثالث المتخلف المفعول به دائماً، أم إنها اكتفت بهذا الانكماش والانبطاح طوال هذه القرون .. ترى هل لم يبقى لنا من أمل إلا في زمن آخر وعلى يد جيل آخر؟ لقد أصبح المسلمون رقيق العصر وإن تمتعوا باستقلال صوري.ألا ترون عدلاً أن نكون نحن العبيد وهم السادة، هم المنتصرون ونحن المنهزمون، هم الأعزة ونحن الأذلة إذ مددنا لذلك أعناقنا وهيأنا ظهورنا للركوب فامتطانا كل راكب. وسيبقى الحال على ما هو عليه حتى إشعار آخر. وعلة هذا الهوان هو اعتقال العقل المسلم الذي تم على ثلاثة محاور هي: التعليم والتدين والسلطة. وهذا هو موضوع كتابنا الذي بين يديك...

Title : اعتقال العقل المسلم
Author :
Rating :
ISBN : 9775463645
Format Type : Paperback
Number of Pages : 166 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

اعتقال العقل المسلم Reviews

  • Mohammed-Makram
    2018-11-15 10:04

    من مهاجمة الغزالى لطريقة التعليم الدينى و فتاوى اضطهاد المرأة و انتقاد الجبرية و الصوفية و علاقة الاسلام بالسلطة يقفز الكاتب من موضوع لآخر منتقدا بشدة و مهاجما بضراوة الا انه يفتقد المنهج العلمى و يجانبه الإنصاف غالبا

  • لونا
    2018-11-27 09:06

    اعتقال العقل المسلم ودوره في انحطاط المسلمينيفرد "نبيل هلال هلال" يبن طيَّات هذا الكتاب الأسباب الرئيسية في تخلُّفنا وانحطاط عقولنا، العقول التي قادت العلم في يوم من الأيام الأسباب الرئيسية الثلاثة لمشكلة التخلف والانحطاط الذي نعيشه هي الخلل في:- التعليم، التدين والسلطة .. .. في اليوم الذي نحل فيه هذه المشكلات سنعود أمة قال الله عنها " كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ" ..مشكلة التعليم تكمن في "التعليم التلقيني" الذي يقتل ملكة النقد لدى الأفراد وبذلك يحجر ويقتل العقول التي تصبح قابلة للقهر والاستعباد .. .. مشكلة التعليم الأخرى هي التركيز على التحصيل العلمي الشرعي وإعطاءه الأهمية الكبرى بدل العلوم الأخرى، وإغلاق باب الاجتهاد في العلوم الشرعية لتبقى الأمة متوقفة في فتره زمنية معينة ولا تتحرك للأمام .. .. والسبب الرئيسي لتكريس هذا النوع من التعليم هو الحكومات المستبدَّة لأن التعليم هو العدو الرئيسي لها لأن الثورات ضد الاستبداد هي ثورات عقول وليست ثورات بطونمشكلة التدين تكمن في نسيان جانب العمل في الدين والتركيز على العبادات، والتواكل والتصوف الذي تكلم عليه كثيراً بلهجه قاسية وكان أكثر المحاور التي فرد لها صفحات الكتاب لأن الصوفية تُلغي ملكة العقل لدى الإنسان وتجعله مسلوب الإرادة فقال عن التصوف (التصوف ليس إسلاما وإنما عقيدة جديدة جاءت بعد الإسلام بقرنين والمشرِّع فيها هو الشيخ الصوفي الذي يشرِّع لأتباعه حسب ما يمليه عليه هواه وشيطانه) ووجه النقد في أكثر من موضع في الكتاب ل"أبو حامد الغزالي" بصفته الشخص الذي أدخل التصوف عصراً جديداً عندما أسبغ عليه الشرعيَّة الإسلامية وذكر العديد من الأقوال المنسوبة إليه (لم أتأكد من صحتها) التي تثير الضحك لغرابتها وعدم معقوليتها ولا تدخل عقل عاقل أبداًأتفق مع الكاتب أن الصوفية أحد الأسباب التاريخية التي ساهمت في تخلفنا لترسيخها لمفهوم التواكل والقدرية و السلبية المطلقة، ولكن في عصرنا الحالي لا أعتبر أنها سبب جوهري يستدعي الوقوف عندهمشكلة السلطة تكمن في مفهوم القائد، فالأمة بحاجة لقائد يقودها في الاتجاه الصحيح .. .. وفساد القائد تعني تردي أحوال الأمة .. .. قدسية الحاكم والقوة بدون عدل والبطش هي أهم مواصفات المستبد الطاغية وبزوالها تنهض الأمة من جديدعيب الكتاب تركيزه على أحداث تاريخية (حاول أن يشرح واقعنا بالتاريخ)، لا ألومه فلو تكلم صراحة لفقد حياته .. .. العيب الآخر هو أن ما جاء في الكتاب سيعتبر للكثيرين من البديهيات وهذا ما حدث معينجمتان ونصف للكتاب

  • Fatma A.
    2018-12-02 10:29

    بداية الكتاب كانت جدا ممتعة و مليئة بالمعلومات والحقائق المبهرة، الا ان الكاتب في اخر جزء من الكتاب تقريبا ( حوالي ٦٠-٥٠ صفحه قبل النهاية) اخذ مجرى اخر و بدأ بسرد التاريخ بشكل ممل و بدون هدف واضح. الكتاب ناقش امور اساسية و رئيسية وراء تراجع او "تخلف " العرب منها التعليم-الدين- السلطة. وافقت الكاتب في كثير من المواقع و استمتعت ببعض الحلول البسيطة التي طرحها و المقارانات بين حال الدول العربية اليوم و حال دول متطورة تشابهت سابقا مع حالنا اليوم مما اعطاني صورة ادق. بشكل عام استمتعت بالكتاب وطول الكتاب مناسب لحجم المعلومات التي يحتويها.

  • Abed Alrhman Jabassini
    2018-12-03 11:03

    كم يعاني ذلك العقل المسلم فتم اغتياله لا اعتقاله عبر التاريخ ,, باسم العلم و الاجتهاد و التدين و التصوف و القضاء و القدر و السلطة و البطش !